مات التصبر في انتظارك أيها المحيي الشريعهْ ** فانهض فما أبقى التحمل غير أحشاء جزوعه ** قد مزقت ثوب الأسى وشكت لواصلها القطيعة ** فالسيفُ إن به شفاءَ قلوب شيعتِك الوجيعه ** فسواهُ منهم ليس يُنعش هذه النفسَ الصريعه ** طالت حبـال عواتق فمتى تكون به قطيعه ** كم ذا القعود ودينكم هدمت قواعده الرفيعة ** تنعى الفروعُ أصولَه وأصولُه تنعى فروعَه    سجل الزوار   اتصل بنا      
موسوعة أنصار الحسين (ع)

 
الرئيسية موسوعة شخصيات وأعلام قصص العلماء والأعلام السيد البروجردي وكباب الفقراء

السيد البروجردي وكباب الفقراء
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال السيد البروجردي وكباب الفقراء إلى صديقك

طباعة نسخة من السيد البروجردي وكباب الفقراء


قال سماحة الشيخ فاضل الموحّدي : لقد رافقت المرجع الديني الكبير المرحوم آية الله العظمى السيد البروجردي ( قدس الله سره ) المتوفى سنة 1380 هـ , الى المياه المعدنية الساخنة قرب مدينة ( محلاًت ) . وهي تنفع لعلاج آلام العظام والمفاصل , وكان السيد البروجردي مصاباً بألم في رجله .
بقينا عدة أيام هناك , فلما علم الناس بوجود مرجعهم , أقبلوا أليه زرافات  وكان أكثرهم فقراء , فأمر السيد بشراء كمية من الأغنام وذبحها وتوزيع لحمها على أولئك الفقراء , وعزلوا شيئا من اللحم يعملون منه كباباً للسيد البروجردي , فعندما وضعوا الكباب على المائدة اكتفى السيد بخبز ولبن وخيار , ولم يمدّيده الى الكباب .
قالوا له : مولانا لقد أخذ الفقراء حصصهم , فهذا الكباب من حـصّـتكم , لماذا لا تأكلونه مولانا ؟
أجاب السيد البروجردي ( قدس الله سره ) : من المستحيل أن أكل من كباب شـمّ الفقراء رائحته .
فعافت أنفسنا من أكل ذلك الكباب أحتراماً للسيد , وبالتالي صار الكباب كله من نصيب الفقراء تلك المنطقة .

موسوعة شبكة أنصار الحسين عليه السلام  

الانتقال السريع إلى بقية الأقسام 


جميع الحقوق محفوظة لشبكة أنصار الحسين (ع) © 2009