المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تعلم أنه يجوز قذف ## ولعق ##



مشعل
09-12-2003, 04:20 PM
نعلم أنه كلام مقزز تأباه النفوس الطاهره والعفيفه ولكن هذا ماوجدته فى أحد الصفحات الشيعيه التي كنت أتصفحها وفيه فتوى للسيستاني يفتي بهذا الكلام :



س:ما هو حكم تقبيل كل من الرجل والمرأة لعضو الآخر؟...-وفقاً لفتاوى السيد السيستاني-

ج:لا إشكال في ذلك،والله العالم.


س:ما هو حكم مص ## من قبل زوجته، وما هو حكم لعقه ## ؟...

ج:يجوز لكلا الزوجين أن يستمتع بكل شيء من الآخر، ولا يمنعان عن شيء قط مما هو جائز، وهذا من الأمور الجائزة، والله العالم.





س:ما حكم قذف ## في فم المرأة؟...-وفقاً لفتاوى السيد السيستاني-

ج:لا إشكال في ذلك،والله العالم.



وهنا أقول :
هل يقبل الشيعي أن ## ؟ هل يقبل أن يضع ### ؟
وكذلك هل تقبل العفيفات من بنات الشيعه #### فى فمها ؟ وهل تقبل أن ##الرجل ؟


أترك لكم التعليق .





تجدون كل هذا الكلام فى نهاية هذا الرابط من موقع شيعي وليس وهابي أو ناصبي فنرجو عدم إزالته

http://www.obaidan.org/newwoman.html

باسمه تعالى

الزميل مشعل : أرجو أن تنتقي ألفاظك .

المشرف العقائدي

ميكائيل
09-12-2003, 10:48 PM
:cool:

يحليلك

أريد فتوى من علمائك تحرم الفتوتين الأوليتين ! أنا شخصيا سألت اثنين من علمائكم و قالوا حلال يا بوعضلات ;)

و كما تعلم - يا بوعضلات :) - أنه في مذهبكم كل شيء يحل للزوج و الزوجة إلا الإتيان من الدبر .. !!

فعلى ماذا استهزائك السخيف هذا إلا إن نبع عن جهل و فراغ !؟

و بالنسبة للقذف فالقضية مماثلة إن جردتها من غلاف الغيرة و الاستهزاء الذي صنعته بنفسك ، و لكن المصيبة في حلية ابتلاع المني أم لا ، و لأنك وهابي لا تعرف التزوير امتنعت عن نقل الفتوى اللاحقة لما نقلت من الموقع و ها أنا أنقلها ...

أرجو أن يعذرني الأخوة لنقل الفتوى لما فيها من مفردات لكن فقط لإلقاء الحجة و تبيين الحق الذي يستره هذا الـ( بوعضلات) :) :

س:هل يجوز للمرأة أن تبتلع المادة المنوية؟...-وفقاً لفتاوى السيد السيستاني-

ج:الظاهر عدم جواز ذلك،لانطباق عنوان الخبائث عليها،والله العالم.

يعني لا يجوز ابتلاعه ، أما عندكم يا بوعضلات فالمني كله طاهر :cool: !!! (راجع مثلاً مغني ابن قدامة:1/737)
أما عندنا فهو من الخبائث و نجس ...

يعني انقلب السحر على الساحر ... يا بوعضلات هوا :p

و بذلك ما نسبته لنا في الحقيقة أيضا ينسب لكم :rolleyes:

قاتل الله الجهل !

ميكائيل
09-12-2003, 10:50 PM
و للمزيد راجع هذا المنتدى السني و انظر كيف يدافعون عن ابتلاع ( ... ) :cool: و يوردون فتاوى تؤيد ذلك :

http://sehha.com/cl/viewthread.php?tid=4979

فضيحتك ببيزة يا بوعضلات :D

ابو كرار النجفي
10-12-2003, 12:03 AM
الموضوع أتفه من أن يرد عليه

وهات دليلاً ياحبيبي على تحريمه

واكتفي بما رد عليك أخي ميكائيل .

جزاه الله خير .

مشعل
11-12-2003, 02:30 AM
هل تريد القول يا النجفي بأن :

أن يقذف الرجل ## فى فم المرأة يجوز !!!!
وأن لعقه ## لا حرج فيه !!!!
وأن مصها # جائز !!!!



بالله عليك ماذا بقي من دين الطهاره والعفه!!!!


انه والله الشذوذ الذي تستقذره النفوس الزكيه والطاهره

إن دين محمد عليه الصلاة والسلام هو دين الطهارة لا دين الشذوذ الجنسي

بالله عليك هل تقبل أن تضع # فى #؟
بالله عليك هل تقبل أن يقذف فى فم أحد محارمك #؟


إذا كنت لاترضاه كذلك الناس لا يرضون أتدري لماذا لأنه فعل تنكره حتى البهائم فهل رأيت الحيونات تفعل هذا الفعل .


ولكن لا أجد رداً على هذا إلا بقوله تعالى : ( فاستخف قومه فأطاعوه ) الزخرف 54


والله إنه الأستخفاف بالعقول


باسمه تعالى

الزميل مشعل : تنبيه أول لك ، و لا نريد أن نخدش مشاعر قرائنا الكرام بكلماتك المبتذلة .

المشرف العقائدي

موالي آل بيت النبي (ص)
11-12-2003, 02:37 AM
السني مشعل اشعلتني ضحكاً عليك:D

يقال من كان منزله من زجاج لا يجب عليه رشق الناس بالحجارة.

لابد انك تجهل الاحكام الشرعية جهلاً تاماً

ميكائيل
11-12-2003, 04:33 AM
ظهر عواره و بان جهله !

و إلا لرد على ما أتيناه به رداً علميا لكن هيهات و هو من العلم بريء !!

:)

هاردلك يا بوعضلات ;)


___________________________

و للمزيد راجع هذا المنتدى السني و انظر كيف يدافعون عن ابتلاع ( ... ) :cool: و يوردون فتاوى تؤيد ذلك :

http://sehha.com/cl/viewthread.php?tid=4979

فضيحتك ببيزة يا بوعضلات :)

___________________________

مفجرالثوره
11-12-2003, 06:45 AM
.

TIGER
12-12-2003, 06:36 PM
الوهابي مشعل (( بغبغاء منتدى الدفاع عن السنة )) :

يقول هذا الوهابي :

نعلم أنه كلام مقزز تأباه النفوس الطاهره والعفيفه

أقول :

لا حياء في الدين ياجاهل .. فاي كلام مقزز هذا الذي تتكلم عنه ؟!!

يقول هذا الوهابي :

هل يقبل الشيعي أن ## ؟ هل يقبل أن يضع ### ؟
وكذلك هل تقبل العفيفات من بنات الشيعه #### فى فمها ؟ وهل تقبل أن ##الرجل ؟

أقول :

اذا كانت زوجته فما المانع ان يفعل كل هذه الاشياء ؟ .. لم يحرم الاسلام هذا فالزوجان كلاهما يستطيع ان يتمتع بالآخر ام تريدون يا وهابية ان تحرموا اقتراب الزوج من زوجته ؟!

عجبي على هذه العقول المريضه !!

واخيرا اتمنى الا تنقل كل شىء من منتدى الدفاع عن السنة لانه ليس منتدى (( سني )) بل منتدى (( ناصبي ))


والحمد لله رب العالمين .. والحمد لله اني شيعي رافضي

مشعل
16-12-2003, 11:06 PM
كاتب الرسالة الأصلية : TIGER

اذا كانت زوجته فما المانع ان يفعل كل هذه الاشياء ؟ .. لم يحرم الاسلام هذا فالزوجان كلاهما يستطيع ان يتمتع بالآخر ام تريدون يا وهابية ان تحرموا اقتراب الزوج من زوجته ؟!

عجبي على هذه العقول المريضه !!

واخيرا اتمنى الا تنقل كل شىء من منتدى الدفاع عن السنة لانه ليس منتدى (( سني )) بل منتدى (( ناصبي ))


والحمد لله رب العالمين .. والحمد لله اني شيعي رافضي





:D:D:D

ونعم

السعودي
17-12-2003, 12:10 AM
عندي اقتراح لمشعل

أنه يكتب نفس هذا الاستفتاء و يرسله لأي شيخ من شيوخ السنة و يقول لنا ايش رأيهم

بعد كذا يتفضل ويكمل مناقشة على أساس أنه هناك اختلاف بين فتاوى علماء السنة و الشيعة 0

معاي يا شباب ؟ :cool:

ميكائيل
17-12-2003, 05:48 AM
المنحاش بوعضلات فشوشية مشعل :)

ما رأيك لو تستحي قليلاً على وجهك و تخفي فضيحتك فوالله هذا الموضوع كشف عورتك كما كشفها ابن العاص لعلي بن أبي طالب سابقاً :cool:

و لو كنت رجلاً ... لو :) تجيب على ما أتيناك به

لكن هيهات :p


كاتب الرسالة الأصلية : ميكائيل
ظهر عواره و بان جهله !

و إلا لرد على ما أتيناه به رداً علميا لكن هيهات و هو من العلم بريء !!

:)

هاردلك يا بوعضلات ;)


___________________________

و للمزيد راجع هذا المنتدى السني و انظر كيف يدافعون عن ابتلاع ( ... ) :cool: و يوردون فتاوى تؤيد ذلك :

http://sehha.com/cl/viewthread.php?tid=4979

فضيحتك ببيزة يا بوعضلات :)

___________________________

القرشي
09-01-2004, 08:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل اسابيع طرح اخونا في الله ( مشعل ) موضوعا حول ( لعق .. ومص .. وتقبيل .. ) الذي اخذ نصيبه الكافي من التحرير والتنظيف - والشكر لاخينا المشرف على جهوده - وقد اقترح احد الاخوة هناك سؤال علمائنا حول الموضوع ليعلموا عن رأي الفقه السني في المسألة .. وبالرغم من ان القرشي - وبصراحة - يشمئز من هذه المواضيع ومن المشاركة فيها كما يراها مواضيع فارغة لا فائدة منها ولا طائل وراءها بغض النظر عن كون البعض منها يخدش الحياء ..لكنني - وبناء على طلب الاخ - انقل رأي فقهاء السنة ( كما يذكر الشيخ القرضاوي في ما يلي ) واعتذر على ما يرد في الرابط الاساسي ادناه تاركا للاخ المشرف حرية حذفه او ابقائه حسب ما يرى :

[ .. يقول القرضاوي : بالنسبة لقضية الفم أول ما سُئلت عنها في أمريكا وفي أوروبا عندما بدأت أسافر إلى هذه البلاد في أوائل السبعينيات ، بدأت أُسأل عن هذه الأشياء ، هذه الأشياء لا نُسأل عنها في بلادنا العربية والإسلامية ، هم معتادون على التعري عند الجماع ، طبعاً نعرف أن هذه مجتمعات عُري وتبرج وإباحية ، المرأة تكاد تتعرى من لباسها ، فأصبح الناس في حاجة إلى إثارة غير عادية ، نحن عندنا الواحد لا يكاد يرى المرأة إلا منتقبة أو محجبة ، فأي شيء يثيره ، أما هناك محتاج إلى مثيرات قوية ، ولذلك لجئوا إلى التعرِّي ، وقلنا : إن التعرِّي لا شيء فيه من الناحية الشرعية وحديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول " احفظ عورتك إلا عن زوجتك وما ملكت يمينك " الآن في هذا الأمر إذا كان المقصود به التقبيل فالفقهاء أجازوا هذا ، إن المرأة لو قبَّلت فرج زوجها ولو قبَّل الزوج فرج زوجته هذا لا حرج فيه ، وإذا كان القصد منه الإنزال فهذا الذي يمكن أن يكون فيه شيء من الكراهة ، ولا أستطيع أن أقول بالحرمة ؛ لأنه لا يوجد دليل على التحريم القاطع ، فهذا ليس موضع قذر مثل الدبر ، ولم يجئ فيه نص معين ، إنما هذا شيء يستقذره الإنسان ، إذا كان الإنسان يستمتع عن طريق الفم فهو تصرف غير سوي ، إنما لا نستطيع أن نحرمه خصوصاً إذا كان برضا المرأة وتلذذ المرأة ( والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) فهذا هو الأصل . انتهى .. ]

هنا (http://www.islamonline.net/QuestionApplication/Arabic/display.asp?hquestionID=332)


فاتقِ الله في اخواننا الشيعة يا مشعل وناقش مواضيع انفع من ( ضوابط الجنس ) و ( حدود العورات ) فذلك افضل لك ولنا ولهم !



القرشي ،

خادم الجوادع
09-01-2004, 10:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الانبياء محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين

الاخ العزيز القرشي بارك الله فيك ,,,,, والله لقد اثلجت صدري ليس بسبب نقلك للحكم الشرعي في هذه المسالة ( وهي معروفة ومحسومة ) ولكن لتصرفك الخالي من التعصب وهكذا يكون الاسلام وارجو من الاخ مشعل ان يتخذك مثالا يحتذى به والله الهادي
والسلام عليكم

تيمور
11-01-2004, 11:30 AM
السلام عليكم

بارك الله فيك أخي الكريم القرشي ....

homeless
11-01-2004, 03:06 PM
نعم هذا الكلام

يعني هذه السوالف مو بس عندنا

هم هي عندهم

عبدالزهرة
12-01-2004, 07:42 PM
أهذه المواضيع التي تنتقيها لتناقشها؟
ألا تقرأ كتبكم....وكتب علمائكم

أعرض هذه الاسئلة اتي وردت واعرضها على علمائك...لنرى ما تكون اجاباتهم يا شاطر؟

في ظنك أننا لا نستطيع أن نأتي بالعشرات من جيفكم بل المئات! ولكن نفوسنا طيبة ولا تخرج الا الطيب، (...والذي خبث لا يخرج الا نكدا ...).

وكل إناء بالذي فيه ينضح.

الحمدلله على نعمة العقل ...:)

مشعل...نصيحة أخوية
أشغل نفسك بشيء مفيد (مثل Game boy أو الرسم على الماء أو لعبة اتاري..) بدل هذا التخبط والدخول فيما لا تفهمه:D

الهلال الخصيب
13-01-2004, 01:16 PM
اخي مشعل أنصحك ان لا تناقش ميكائل في هذه الامور بالذات فهاذ تخصصه وهو ضليع بهذه الامور فقط :p

ميكائيل
13-01-2004, 06:44 PM
هاهاهاهاهاهاهاهاها

دمك خفيف هلال :p يحليلك و الله

بس صاحبك فشلنا طلع جاهل عالزيرو :)

شدعوة انت الحين اللي يسمع مقطع الأمة و قاعد http://oregonstate.edu/~husaink/images/arb/32_f.gif

عبدالزهرة
13-01-2004, 09:42 PM
يعني هذا مشعل ما سمع امامه ناصر الدين الالباني (حشرك الله معه حيث كان) ما يقول عن رضاع الكبير.............

عيب عليك والله عيب

روح شوف الجيف اللي عندك وبعدين تعال ناقش

مصطفى النمر
14-01-2004, 10:50 PM
اخ مشعل.. شكرا على توضيح الاحكام الشرعية..
ولكن لي سؤال في الوصلة التالية اتمنى منك البحث عندفقهائكم عن اجابته..؟
السؤال الذي يحيرني يا اخ مشعل هنا.. تفضل..بالاجابة (http://forum.ansaralhusain.net/showthread.php?threadid=1597080)

شيعي جديد
15-01-2004, 10:24 AM
ها انا اذلي بدلوي في هاذا الموضوع ولكم جزيل الشكر
بسم الله ، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:
ليس هناك نص يحرم هذا الجنس الفموي، إلا إذا ترتب عليه قذف الرجل في فم المرأة ، فينهى عنه ، ويأثم الزوج، لأن في القذف إضرارا للزوجة ، والضرر يزال كما عبر بذلك الفقهاء.
لكن إن كان هذا الأمر يترتب عليه إثارة الشهوة بين الزوجين ، فإنه لا بأس به ، لكن إن عرف الإنسان من نفسه الإنزال ينهى عن مثل هذا الفعل.
وقد اختلف الفقهاء المعاصرون في حكم هذه المسألة بين مجيز ومانع وكاره، ولعل الضابط في هذه المسألة ، هل يترتب عليها ضرر أم لا؟ كما أن للعرف المتنوع من مجتمع لآخر أثر في اختيار الفتوى المناسبة .

وممن قال بالتحريم الدكتور محمد السيد الدسوقي أستاذ الشريعة بقطر، فيقول:

العلاقة الزوجية الخاصة في الإسلام بالطريقة المشروعة هي الوسيلة الطبيعية للاستمتاع وللنسل وللحياة الزوجية النظيفة، والله تبارك وتعالى أمرنا في كتابه الكريم بأن نأتي النساء من حيث أمرنا وهو الجماع المشروع، أما ما جاء في هذا السؤال فهو لون من ألوان فساد الفطرة التي يمجها الحيوان فضلا عن الإنسان، وإذا كان لا يوجد لدينا نص صريح يأمر بالتحريم فإنا في قواعد الشريعة التي تنص بأنه لا ضرر ولا ضرار في الإسلام، وبأن المحافظة على الفطرة الإنسانية سنة إلهية فإن الخروج بالعلاقة الجنسية عن الطريق الطبيعي إفساد للفطرة وقضاء على النسل، ووسيلة لأمراض متعددة، ولهذا أرى بأن مثل هذا السلوك لا يليق بالإنسان الذي كرمه ربه، ولكن يبدو أن عدوى الحضارة المادية التي تفننت في وسائل هابطة لإشباع الرغبات الشهوانية جعلت الإنسان يتصرف بأسلوب يرفضه الحيوان. انتهى

وممن قال بكراهة الإنزال الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي ، فيقول :
لا بأس على المسلم إذا أن يستمتع بامرأته بعيدا عن موضع الأذى. وبهذا وقف الإسلام -كشأنه دائما- موقفا وسطا بين المتطرفين في مباعدة الحائض إلى حد الإخراج من البيت، والمتطرفين في المخالطة إلى حد الاتصال الحسي.
وقد كشف الطب الحديث ما في إفرازات الحيض من مواد سامة تضر بالجسم إذا بقيت فيه، كما كشف سر الأمر باعتزال جماع النساء في الحيض. فإن الأعضاء التناسلية تكون في حالة احتقان، والأعصاب تكون في حالة اضطراب بسبب إفرازات الغدد الداخلية، فالاختلاط الجنسي يضرها، وربما منع نزول الحيض، كما يسبب كثيرا من الاضطراب العصبي.. وقد يكون سببا في التهاب الأعضاء التناسلية.

ولقد حدث في عصر الصحابة أن واحدا من الصحابة في ملاعبته ومداعبته لزوجته امتص ثديها ورضع منها أي جاءه شيء من الحليب ثم راح استفتى سيدنا أبا موسى الأشعري فقال له: حَرُمت عليك، ثم ذهب إلى عبد الله بن مسعود فقال له: لا شيء عليك، لا رضاعة إلا في الحولين، الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم "الرضاع في الحولين" الله تعالى يقول (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة) يعني الرضاعة المحرِّمة لها سن معينة هي السن التي يتكون فيها الإنسان ينبت اللحم وينشذ العظم في السنتين الأوائل، بعد ذلك لا عبرة بالرضاعة، فقال أبو موسى الأشعري: لا تسألوني وهذا الحبر فيكم، فللرجل أن يرضع من زوجته، هذا من وسائل الاستمتاع المشروعة ولا حرج فيها.

وقد أجاز الفقهاء تقبيل الزوجة فرج زوجها ولو قبَّل الزوج فرج زوجته هذا لا حرج فيه، أما إذا كان القصد منه الإنزال فهذا الذي يمكن أن يكون فيه شيء من الكراهة، ولا أستطيع أن أقول الحرمة لأنه لا يوجد دليل على التحريم القاطع، فهذا ليس موضع قذر مثل الدبر، ولم يجئ فيه نص معين إنما هذا شيء يستقذره الإنسان، إذا كان الإنسان يستمتع عن طريق الفم فهو تصرف غير سوي، إنما لا نستطيع أن نحرمه خصوصاً إذا كان برضا المرأة وتلذذ المرأة (والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم، فإنهم غير ملومين * فمن ابتغي وراء ذلك فأولئك هم العادون) فهذا هو الأصل.انتهى

وممن قال بالإباحة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي أستاذ الشريعة بسوريا ، فيقول:
إن الحقَّ المتبادل بين الزوجين ليس خصوص ‏(‏الجماع‏)‏ بل عموم ما سمّاه القرآن ‏(‏الاستمتاع‏)‏‏،‏ وهذا يعني أن لكلٍّ من الزوجين أن يذهب في الاستمتاع بزوجه المذهب الذي يريد‏،‏ من جماع وغيره‏.ولا يستثنى من ذلك إلا ثلاثة أمور‏:‏
1ـ الجماع أيام الطَّمث‏.‏‏.‏
2ـ الجماع في الدبر‏،‏ أي الإيلاج في الشرج‏.‏‏.‏
3ـ المداعبات التي ثبت أنها تضرُّ أحد الزوجين أو كليهما‏،‏ بشهادة أصحاب الاختصاص أي الأطباء‏.‏
أما ما وراء هذه الأمور الثلاثة المحرَّمة‏،‏ فباقٍ على أصل الإباحة الشرعية‏.‏‏.‏ ثم إن الاستمتاعات الفطرية التي تهفو إليها الغريزة الإنسانية بالطبع‏،‏ كالجماع ومقدِّماته‏،‏ حقّ لكلٍّ من الزوجين على الآخر‏،‏ ولا يجوز الامتناع أو التّأبِّي إلاّ عند وجود عذر مانع‏.‏
وأما الاستمتاعات الأخرى التي يتفاوت الناس ـ ذكوراً وإناثاً ـ في تقبُّلها‏،‏ ما بين مشمئزّ منها وراغب فيها‏،‏ فلا سبيل إليها إلا عن طريق التَّراضي‏،‏ أي فليس لأحد الزوجين أن يُكره الآخر على ما قد تعافه نفسه منها‏.‏ انتهى
و يقول الدكتور علي جمعة محمد مفتي مصر ، وأستاذ الأصول والفقه بجامعة الأزهر :

قال تعالى "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم " [سورة البقرة] وفي التفسير أن التقدمة هي القبلة وفي الحديث اجعل بينك وبين امرأتك رسول والرسول القبلة ويجوز للرجل والمرأة الاستمتاع بكل أنواع التلذذ فيما عدا الإيلاج في الدبر؛ فإنه محرم أما ما ورد في السؤال من المص واللعق والتقبيل وما لم يرد من اللمس وما يسمى بالجنس الشفوي بالكلام فكله مباح فعل أغلبه السلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين وعلى المسلم أن يكتفي بزوجته وحلاله، وأن يجعل هذا مانعا له من الوقوع في الحرام، ومن النظر الحرام، وعليه أن يعلم أن الجنس إنما هو غريزة تشبع بوسائلها الشرعية وليس الجنس ضرورة كالأكل والشرب كما يراه الفكر الغربي المنحل